ملك المغرب يستيقظ على هول الحقيقة المرة بعد الكركرات ..!؟

لم يعد يعرف النوم أو الراحة لا في الليل او في النهار ..مكالمة هنا وأخرى هناك ..!؟

يصبح ويبيت على أخبار غير سارة، غارات هنا وأخرى هناك ، جرحى وقتلى ومفقودين، اقتصاد ينهار، فاتورة حرب مستعرة ..!؟

بات الهاتف انيسه المفضل، وهو المدلل في حياة البذخ والفساد والمريض بفعل شيزوفرينيا انفصام الشخصية المتولدة عن ثقافة الكذب والنفاق التي جبل عليها نظام المخزن ..!!
فكيف له أن يخوض الحرب على جبهات ساخنة في الدبلوماسية وعلى الأرض معارك يومية، في ظل شارع متذمر وجيش محبط وسط وباء منتشر وفقر مدقع..!!

ملك المغرب بدأ يذوق مرارة الحرب ويدرك مصاعبها الجسدية والمادية والمعنوية ..فهل يراجع دروسه ابيه الفاشلة في الصحراء الغربية ..!؟

يكلم الأمين العام للامم المتحدة في الثلث الأخير من الليل ويستنجد بالريس الفرنسي في نفس اللحظة وغيره من رؤساء وملوك الدول .. ويستجدي بالريس الموريتاني ، ويعلن نية زيارة نواقشوط التي قاطع قممها الأفريقية والعربية… !؟

والقادم أعظم.. !؟

السالك مفتاح