ثروة ملك المغرب

نشرت صحيفة  » إسبانيول  » تحقيقا مطولا يتناول ثروة الملك المغربي محمد السادس بعد عقدين من حكمه ، و تقول الصحيفة أن ثروته قد تجاوزت الخمسة ملايير يورو سنة 2015 ( € 000 000 000 5 ) ، و بخصوص القصور الملكية و حياة الترف التي يعيشها تورد الجريدة أن ملك المغرب يصطحب معه 300 شخص من الخدم والحشم خلال سفرياته ، مضيفة أنه يمتلك 6600 سيارة تحت تصرفه و أنه يملك ساعات يد فاخرة يتجاوز سعر بعضها المليون يورو ( مليار سنتيم ) .

أما بخصوص قصوره المنتشرة في المغرب ، فيبلغ عددها 12 قصرا يتواجد بها على مدار العام 1100 عامل جاهزين في أي ساعة و يوم يمكن أن يظهر فيه الملك فجأة ، فيتم تجهيز سبل الراحة لخدمة الملك و عائلته و زواره بميزانية يومية تبلغ مليون يورو ( مليار سنتيم ) ، كمصاريف تسيير مختلف القصور ، و تتجاوز ميزانية الأسرة الملكية 250 مليون يورو ( 250 مليار سنتيم ) سنويا تقتطع من الموازنة العامة ( فلوس الشعب 🙂 ) لرعاية شؤون الملك و عائلته ، و لا يحق للبرلمان الإطلاع على أوجه صرفها أو تفاصيلها.

و تذكر الصحيفة أن الملك ورث قصر « بيتز – Petz » عن والده ، و هو القصر الواقع قرب العاصمة الفرنسية باريس ، و كان قد اشتراه والده سنة 1972 من رجل أعمال نرويجي بمبلغ يقال عنه كبير جدا ، و تقول الصحيفة أن الملك يحظى بشعبية كبيرة في قرية « بيتز – Petz » الصغيرة بسبب توفيره 20 منصب شغل دائم لسكانها البالغ تعدادهم ألف نسمة ، أما أثناء إقامته بالقصر فيتضاعف عدد العمال من سكان القرية و حتى القرى المجاورة .

و يملك الملك رابع أفخم فندق بالعالم ، و قد أمر ببنائه سنة 2007 و تم تدشينه سنة 2011 ، و يبلغ عدد العاملين بفندق الملك منصور 500 عامل ، كما يملك الملك إحدى أكبر اليخوت العشرة بالعالم و هو اليخت « باديس 1 » الذي يبلغ سعره أكثر من 88 مليون يورو ( 88 مليار سنتيم ) .

و يستعمل الملك في أسفاره عادة 3 طائرات ، 2 من طراز Boing 373 و Boing 747 مخصصتان لنقل الحاشية و الخدم والحشم ، بينما الثالثة هي عسكرية من طراز Hercules C 130 مخصصة لنقل الأثاث و التجهيزات و السيارات و الخيول في بعض الأحيان ، أما أسطوله من الطائرات الخاصة فيمتلك اثنتان إحداهما مجهزة بنظام مضاد للصواريخ من صنع #إسرائيلي ❗ و يبلغ ثمن الطائرة الواحدة 57 مليون يورو ( 57 مليار سنتيم ) حسب الصحيفة ، أما من السيارات فالملك يملك 600 سيارة ، بعضها ورثها عن جده أو أبيه من طرازات كلاسيكية فارهة و بعضها اقتناها لنفسه ، و فيما يخص الملابس توضح الجريدة الإسبانية أن أزياء الملك تكلف الخزينة العمومية المغربية ( فلوس الشعب 2 🙂 ) أكثر من 2 مليون يورو ( 2 مليار سنتيم ) سنويا .

و تخلص الصحيفة الاسبانية إلى أن الملك المغربي ربما يكون رجل أعمال أكثر منه سياسي ، فهو يسيطر على الإقتصاد المغربي من خلال شركة الهولدينغ الملكي المتغلغلة في كل مفاصل الإقتصاد المغربي و التي تمتلك أكبر شركات القطاع الخاص في البلاد في كل المجالات الحيوية ، في المقابل بلغ الفقر و البطالة مستويات قياسية في البلاد كما بلغت المديونية الخارجية أكثر من 90% مقابل الناتج المحلي الإجمالي .